تحريف نص مرقص 1 : 2 ( أشعياء أم الأنبياء ؟)

أخطأ الوحى ؛ فحرّفوا النص 🤓

من الأدلة التى تؤكد عدم عصمة الكتاب المقدس هى ظهور أخطاء واضحة وصريحة فى نصوصه ؛ ولو كان من عند الله يقينا لكان منزها عن هذه الأخطاء التى تثبت أن ما فيه من نصوص انما هى مجرد كتابات …. بشر معرضون للسهو وللخطأ والنسيان !

؛

👈 من هذه الأخطاء … نص ذكر فيه مرقص أن العهد القديم يتنبأ عن ظهور يسوع … هذا النص فى مرقص1 : 2

” كُتِبَ في سِفرِ النَّبِيِّ أَشَعيا : هاءنذا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ لِيُعِدَّ طَريقَكَ “

مرقص … كاتب الوحى … المساق بالروح القدس -كما يتوهم النصارى- بيستشهد فى كتاباته المقدسة بنص ورد فى 👈 أَشَعيا 👉 يتنبأ فيه الرب عن ظهور المسيح ويقول ( هاءنذا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ لِيُعِدَّ طَريقَكَ )

* واسم اشعياء بالفعل موجود فى أقدم وأفضل مخطوطات العهد الجديد …. مثل الفاتيكانية والسينائية من القرن الرابع ؛ ومخطوطة بيزا من القرن الخامس مذكور فيهم اسم ( Ἡσαΐᾳ اشعياء ) صراحة …

( Καθὼς γέγραπται ἐν τῷ 👉Ἠσαίᾳ τῷ προφήτῃ Ἰδοὺ ἀποστέλλω τὸν ἄγγελόν μου πρὸ προσώπου σου, ὃς κατασκευάσει τὴν ὁδόν σου )

فبحسب أقدم وأفضل مخطوطات العهد الجديد … هذه النبوءة موجودة فى اشعياء .

…؛

* ولذا كان من الطبيعى أن يكون هناك إجمااااع من النسخ النقدية للعهد الجديد ؛ أن تذكر لنا نفس النص الموجود فى أقدم المخطوطات بدون تغيير أو تبديل …. مثل :

(نسخة UBS – نسخة نستل ألاند NA28 – نسخة ويست كوت وهورتWHT وغيرها من النسخ النقدية )

،

اعتمدت هذه النسخ النقدية على أقدم وأفضل مخطوطات الكتاب المقدس ؛ وكان النص فيها كالتالى ( مفرغا من نسخة نستله الاند ) :

ΚΑΤΑ ΜΑΡΚΟΝ 1:2 Greek NT: Nestle 1904

Καθὼς γέγραπται ἐν τῷ 👉Ἡσαΐᾳ τῷ προφήτῃ Ἰδοὺ ἀποστέλλω τὸν ἄγγελόν μου πρὸ προσώπου σου, ὃς κατασκευάσει τὴν ὁδόν σου•

دا شىء جميل جدا … عظيم خالص … مدهش بشكل جميل 👌

…؛

لكن … بعد فحص سفر أشعياء كلمة كلمة ، وحرف حرف ، ودار دار ، وزنجة زنجة …. لم نجد هذا النص الذى استشهد به مرقص وقال أنه فى اشعياء … اطلاااااقا 😮

👈معقول يكون مرقص أخطأ ….. فيسقط وهم التأييد من الروح القدس ؟

👈 أم أن النص كان موجودا ثم ضاع …. فتسقط عصمة الكتاب المقدس بالكامل ؟

يا ترى … كيف سيخرج النصارى من هذه الورطة ؟🤔

…؛

* فى الحقيقة …. مش احنا اللى اكتشفنا هذا الخطأ ؛ فقد سبقنا فى ذلك نساخ الكتاب المقدس فى القرون الأولى !

،

وكالعادة … بدّل النساخ الأتقياء فى كلام الرب المقدس لكى يتفادوا خطأ مرقص ؛ فحذفوا اسم ( ( Ἡσαΐᾳ اشعياء ) ووضعوا مكانه …. ( الأنبياء – prophets – προφητεια )

👈 بمنتهى البساطة just like that 😅

..؛

فنجد النص فى المخطوطة السكندرية ومخطوطة واشنطن على سبيل المثال حذفوا من النص اسم ( اشعياء Ἡσαΐᾳ ) وأحالوا الاستدلال إلى ( الانبياء προφηταις ) 😮

..؛

وبالطبع .. تبعهم فى ذلك النسخ التى اعتمدت على المخطوطات المتأخرة زمنيا ، واتبعت خطى النص المستلم

Mark 1:2 ως γεγραπται εν τοις 👉προφηταις ιδου εγω αποστελλω τον αγγελον μου προ προσωπου σου ος κατασκευασει την οδον σου εμπροσθεν σου

👈 هكذا بكل بساطة ؛ غيروا وبدلوا فى كلام الرب ؛ بعد أن تبين لهم أنه خطأ 😮

؛

وفى هذا التحريف يقول الأب متى المسكين فى تفسيره للنص : ( ” كما هو فى الانبياء” تعديييييييل قديم فى أصل الآية ” كما هو مكتوب فى اشعياء” ؛ لأن النص مأخوذ أيضا فى بدايته من ملاخى 1 : 3 ) !!

== ؛

* طب يا تُرى هل النص موجود فعلا فى الانبياء … ام أنه ضاع من سفر اشعياء ؟🤔

– المفاجأة أن النص موجود فعلا ؛ ولكن فى سفر ” ملاخى ” ، وليس فى سفر ” أشعياء ” ؛ كما زعم مرقص …. النص فى ملاخى 3 : 1

” هَئَنَذَا أُرْسِلُ مَلاَكِي فَيُهَيِّئُ الطَّرِيقَ أَمَامِي “

؛

فمن الواضح أن مرقص لا يعرف اسم هذا النبى الذى قال هذه النبوءة ؛ أو أن الروح القدس لم تكن بجانبه وقت كتابة النص .

👈 وبداهة … هذا النص الذى ذكره مرقص ليس وحيا ؛ إلا إذا كان النصارى يعتقدون أن الرب قد يُخطىء فى كتابه المقدس 😁

=== ؛

🔥 أما بالنسبة للتراجم …. فكنتيجة لاختلاف المخطوطات … اختلفت تراجم الكتاب المقدس بين النصين ….. (كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي الأَنْبِيَاءِ) أم (كَمَا كَتَبَ النَّبىُّ إِشَعْيَا)

؛

– فلو استثنينا ترجمة الفاندايك من التراجم العربية … سنجد أن جميييييييع النسخ والتراجم العربية ذكرت النص الموجود به اسم إِشَعْيَا

( كُتِبَ في سِفرِ النَّبِيِّ أَشَعيا: هاءنذا أُرسِلُ رَسولي قُدَّامَكَ لِيُعِدَّ طَريقَكَ )

– ولو استثنينا نسخة الملك جيمس KJV من التراجم الإنجليزية … سنجد أن جميييييييع النسخ والتراجم أيضا ذكرت النص الموجود به اسم إِشَعْيَا Isaiah

( As it is written in Isaiah the prophet: Look, I am sending My messenger ahead of You, who will prepare Your way )

…؛

يعنى …. بعد ثبوته فى أقدم مخطوطات العهد الجديد … هناك شبه اجماع من النسخ والتراجم النقدية وغير النقدية أن النص المذكور فيه أن الشاهد من إِشَعْيَا Isaiah ؛ بالرغم من عدم وجود النص به …. اطلااااقا 👉

،

وبعد ثبوت التحريف فى المخطوطات المتأخرة زمنيا … لا نجد هذا التحريف إلا فى بعض النسخ اليونانية التى اعتمدت على النص المستلم ؛ وترجمة الفاندايك العربية ونسخة الملك جيمس الانجليزية !

—؛

* أخيرا : يقول دانيال والاس عالم النقد النصي الشهير والقائمين على نسخة( Net bible) في ملاحظاتهم على ضوء النسخه تعليقاً على نص مرقس ٢:١_٣

The “Isaiah” reading has a better external pedigree in every way. It has the support of the earliest and best witnesses from all the texttypes that matter. Moreover it is the harder reading, since the quotation in the first part of the verse appears to be from Exod 23:20 and Mal 3:1, with the quotation from Isa 40:3 coming in the next verse. 👉The reading of the later mss seems motivated by a desire to resolve this difficulty.

{ قراءة ” اشعياء” ذات أصول وشواهد خارجيه جيده بكل الطرق ، فهي مدعومه بكل من أقدم وأفضل الشواهد المخطوطيه الجوهريه من جميع انواع واشكال العائلات النصيه ،علاوة على انها القراءه الأصعب ، وحيث ان الإقتباس في الجزء الاول من العدد يظهر كإقتباس من الخروج ٢٠:٢٣ وملاخي ١:٣ بينما الإقتباس من اشعياء ٣:٤٠ يأتي من العدد التالي ، لذلك 👈فالقراءه الموجوده في المخطوطات اللاحقه المتأخره ( قراءة الانبياء) نتجت بدافع الرغبه لحل هذه الإشكاليه }

A New Approach to Translation, Thoroughly Documented ،With 60,932 Notes ،By The Translators and Editors.

،

* والسؤال … كيف وقع هذا الخطأ فى كلام الرب المقدس ؟

وهل من حق نساخ الكتاب المقدس أن يصححوا خطأ موجود فى كلام الرب المقدس ؟🙂

👈 يا عقلاء العالمين … هل يُخطىء الرب … فيصحح له النساخ المجاهيل كلامه ؟👉

You may also like...

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.